بيان صادر عن مؤسسة بارزاني الخيرية حول إيقاف أعمالها الخيرية في سنجار

أصدرت مؤسسة بارزاني الخيرية بيانا حول اعتقال مسؤول مكتبها في سنجار، ومنع المؤسسة من أداء أعمالها ونشاطاتها الخيرية، وطالبت الحكومة العراقية والامم المتحدة وقوة التحالف والمنظمات الانسانية في العالم ان لا يدعوا الجماعات المسلحة في منطقة سنجار أن يحولوا تلك المنطقة الى ساحة لصراعهم، لان أهالي سنجار الابرياء بحاجة إلى اغاثات عاجلة وتحسين اوضاعهم المعيشية وبناء البنية التحتية في المنطقة.

وفيما يلي نص بيان مؤسسة بارزاني الخيرية:

في اليوم الاول لاحتلال سنجار من قبل إرهابيي داعش، كنا كمؤسسة بارزاني الخيرية نقوم بايصال المساعدات الإنسانية إلى أهالي سنجار الكرام عن طريق الطائرات والشاحنات كبيرة، وكنا المؤسسة الخيرية الوحيدة التي لم تترك المدنيين في تلك المنطقة لوحدها، قمنا بتوفير احتياجاتهم من الماء، الكهرباء، المدارس، المراكز الصحية، الملابس والغذاء، اضافة الى توفير المأوى لهم، فقمنا بفتح مكتب على جبل سنجار.

أثناء أداء واجبنا المقدس هذا، قامت مجموعة مسلحة تابعة للحزب العمال الكوردستاني بمنع موظفينا لمرات عديدة، وهاجموا مكتب المؤسسة على جبل سنجار، لكننا ولكي نكون قادرين على الاستمرار في خدمة أهالي منطقة سنجار فضلنا الصمت مقابل مسلحي هذا الحزب، ويوما بعد اخر قدمنا مساعدات اكثر إلى أهالي تلك المنطقة، حتى كنا نقوم في المؤتمرات الدولية بايصال صوت سنجار والسنجاريين الى المنظمات الانسانية العالمية. لكن –مع الاسف- من الجلي ان مسلحي حزب العمال الكوردستاني مستمرون في موقفهم اللانساني حتى في يوم (28/4/2019) عند تقديم المساعدات من قبل مؤسسة بارزاني الخيرية وكنيسة ليبراسكا في أمريكا، إلى أهالي سنجار، هاجموا على موظفي مؤسسة بارزاني الخيرية ومسؤول مكتبها في سنجار ثم يسجنونه.

في هذا الوقت الذي ندين فيه بقوة هذا الموقف اللإنساني  لمسلحي حزب العمال الكوردستاني، كذلك نعلن للرأي العام أنه ليس بالامكان ولا بمقدورنا أن نستمر في تقديم المساعدات إلى أهالي منطقة سنجار، لان تعامل مسلحي حزب العمال الكوردستاني في سنجار مشحون بالعنف وضد أهالي منطقة سنجار والمنظمات الخيرية والإنسانية المحلية والدولية. وهذا ما يؤدي بحياة متطوعي وموظفي مؤسستنا الى الخطر.

وكذلك نطالب الحكومة العراقية والأمم المتحدة وقوة التحالف والمنظمات الإنسانية في العالم أن لا يدعوا الجماعات المسلحة في منطقة سنجار ان يحولوا تلك المنطقة الى ساحة لصراعهم، لأن أهالي سنجار الابرياء بحاجة إلى اغاثات عاجلة وتحسين اوضاعهم المعيشية وبناء البنية التحتية في المنطقة.

مؤسسة بارزاني الخيرية

30\4\2019

Share on facebook
Facebook
Share on email
Email
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

ادعم حیاة جدیدة