توزيع عشرة أطنان من مستلزمات طبية و7100 سلة غذائية

مؤسسة بارزاني الخيرية وهيئة الاغاثة الكويتية تنفذان المشروع

يوم الاحد الموافق 12/9/2021 اقيمت مؤسسة بارزاني الخيرية مؤتمرا صحفيا حضره كل من السادة (عمر الكندري القنصل العام لدولة الكويت والدكتور سامان برزنجي وزير الصحة في حكومة اقليم كوردستان واوميد خوشناو محافظ أربيل وموسى أحمد رئيس مؤسسة بارزاني الخيرية)، للاعلان عن مشروعين مهمين وهما: المشروع الاول: تجهيز مستلزمات طبية من قبل هيئة الاغاثة الكويتية وعن طريق مؤسسة بارزاني الخيرية تسلم الى وزارة الصحة في حكومة اقليم كوردستان، وهذه المستلزمات عبارة عن 10 أطنان ونصف طن من المواد واجهزة طبية، حيث تقدر ثمنها بمليون يورو حيث تم شراؤها في ألمانيا. والمشروع الثاني: اعلان مشروع مشترك بين مؤسسة بارزاني الخيرية والجمعية الكويتية للاغاثة وهو عبارة عن توزيع (7100) سلة غذائية في كل من: (كركوك، نينوى، أربيل، ديالى، السليمانية، حلبجة وبغداد).

في بداية المؤتمر الصحفي القى السيد موسى أحمد رئيس مؤسسة بارزاني الخيرية كلمة رحب فيها بالسادة الحضور وألقى الضوء على المساعدات التي تقدمها دولة الكويت للنازحين واللاجئين وحكومة اقليم كوردستان، وقال: اجتمعنا اليوم للاعلان عن مشروعين مهمين وهما توزيع (7100) سلة غذائية  وتجهيز مستلزمات طبية، وهذان المشروعان تمولان من قبل الهيئة الاغاثة الكويتية.

وأشار سيادته الى: ان مشروع توزيع السلة الغذائية ينفذ في 7 محافظات في اقليم كوردستان والعراق، والمشروع الثاني عبارة تجهيز مستلزمات طبية يقدر ثمنها بمليون يورو وتسلم جميعها الى وزارة الصحة.

والقى السيد (د. عمر الكندري) القنصل العام لدولة الكويت في اقليم كوردستان كلمة واعلن فيها: نشكر مؤسسة بارزاني الخيرية وحكومة اقليم كوردستان الداعمتين لنا في جميع تقديم مشاريعنا لسكان محليين والنازحين واللاجئين في المخيمات. نحن نولي اهتماما بالغا فيه الى القطاع الصحي، وخاصة بعد تفشي جائحة كورونا الذين بحاجة اكثر الى المستلزمات الطبية لمجابهة هذا الوباء العالمي، نرى من واجبنا كجارة للعراق ان نقدم خدماتنا في المجالات المختلفة وان نستمر فيها، بعون الله نستمر في تقديم تلك المساعدات.

وقدم السيد (د. سامان برزنجي) وزير الصحة في حكومة اقليم كوردستان كلمة القى الضوء فيها على اهمية هذا المشروع وصرح: نشكر دولة الكويت ومؤسسة بارزاني الخيرية لتقديم هذه الكمية الكبيرة من مستلزمات الجراحة والعناية المركزة وادوات طبية اخرى الى وزارة الصحة، نحن نشكرهم ونطلب منهم ان يستمروا في مساعداتهم. ثم تحدث عن استمرارية تفشي فيروس كورونا في اقليم كوردستان وأشار الى انه وبسبب تفشي فيروس كورونا ظهرت مشكلات للقطاع الصحي وهناك ضغوطات كثيرة على المستشفيات وهذا يحتاج الى اجهزة ومستلزمات طبية اخرى كي نقدم خدمات افضل اليهم.

ثم القى السيد (اوميد خوشناو) محافظ أربيل كلمة وصرح: لدى دولة الكويت ماضي جميل في اقليم كوردستان وقدموا خدمات جليلة في الماضي وهم مستمرون في تقديم دعمهم لحكومة اقليم كوردستان، واليوم نرى ان دولة الكويت والقنصلية العامة لدولة الكويت مستمرون في تقديم مساعدتنهم المختلفة في قطاعي الغذائي والصحي، نحن نشكرهم ونأمل ان يستمروا في دعمهم. نحن بحاجة ماسة الى الاجهزة الطبية في مستشفيات اقليم كوردستان ولدينا مشكلات عديدة في قلة الاجهزة الطبية، كمحافظ أربيل أشكر دولة الكويت والقنصلية العامة لدولة الكويت ومؤسسة بارزاني الخيرية، الذين بذلوا جهودهم بشكل مستمر في دعم القطاعات المهمة في حكومة اقليم كوردستان.

Share on facebook
Facebook
Share on email
Email
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest