في عام 2020 نفذت مؤسسة بارزاني الخيرية 60 مشروعا في 11 قطاعا واستفاد منها 6 مليون شخص

في عام 2021 يتم افتتاح مشروع مركز التوحد الإماراتي والمتحف البارزاني ويتم مساعدة 15 الف طفل عزيز (يتيم).

في يوم 30/12/2020 عقد مؤتمر صحفي في مقر رئاسة مؤسسة بارزاني الخيرية في مدينة اربيل، حضرته قنوات الاعلام، وبينت فيه المؤسسة جميع مشاريعه الخيرية والانسانية التي نفذتها خلال 2020  للرأي العام والحضور وأعلنت عن مشاريعها المهمة التي تنفذها خلال عام 2021.

عرض مشاريع 2020

إن المشاريع التي نفذتها مؤسسة بارزاني الخيرية خلال عام 2020 من أجل تقديم الخدمات المختلفة الى المجتمع الكوردستاني بجميع اطيافه وكذلك الى النازحين واللاجئين وسكان المناطق الاخرى في العراق والدول الاخرى كانت عبارة عن (60) مشروعا كبيرا، واستفاد من هذه المشاريع (6,054,340) شخصا.

في بداية المؤتمر الصحفي، قدم السيد موسى احمد شكره لقنوات الاعلام لاستمرارهم في التعاون والتنسيق مع مؤسسة بارزاني الخيرية في مشاريعها، والقى الضوء على عام 2020 بانه وعلى الرغم من الازمات والمعاناة، استطعنا ان نقدم مساعدات مختلفة الى سكان اقليم كوردستان والعراق والنازحين واللاجئين، وكذلك ان نشاطاتنا مستمرة في خارج البلاد لاجل تكوين جسر متين مع المنظمات المانحة العالمية.

إدارة 30 مخيما

وحول ادارة المخيمات والمشاريع التي تنفذ داخل مخيمات النازحين واللاجئين، يقول السيد موسى أحمد: ان مؤسسة بارزاني الخيرية أول منظمة غير حكومية في اقليم كوردستان والعراق التي تدير 30 مخيما للنازحين واللاجئين في إقليم كوردستان.

مشاريع خارج كوردستان

على الرغم من أن مؤسسة بازاني الخيرية نفذت مشاريعها في (13) مدينة عراقيا وفي اقليم كوردستان، فانها في محاولة مستمرة ومنذ سنوات الى تنفيذ مشاريع مهمة خارج البلد وفي الدول الاخرى للمنكوبين والمشردين، ففي عام 2020 استطاعت عن طريق شركائها ان تنفذ عدة مشاريع في بعض الدول منها (اليمن، سوريا، استراليا، لبنان، العراق، بريطانيا)، واستفاد من مشاريعها عدد كبير من العوائل.

إعلان مشاريع 2021

أعلنتمؤسسة بارزاني الخيرية خلال المؤتمر الصحفي عن مشاريعها التي تنفذ خلال 2021 ومنها: افتتاح المركز الاماراتي لمرض الاوتيزم في مدينة أربيل والتي تضم الاطفال المصابين بمرض التوحد ورعايتهم وتقديم الخدمات الاخرى كالتعليم والاهتمام بصحتهم. وكذلك وضمن مشروع الزكاة تقدم المساعدات الى العوائل المتعففة، مع فتح متحف البارزاني في قلعة أربيل، والذي يتم عرض تراث وأدوات ووثائق تاريخية حول نضال البارزاني الخالد والشعب الكوردي بشكل حديث. وضمن برامج السنة الجديدة تقديم مساعدات الى (15) ألف طفل عزيز (يتيم). وكذلك فتح مركز خاص بالنساء والاطفال الناجين من يد داعش بالتعاون من منظمة ال دي اس الامريكية وتقدم اليهم الرعاية الخدمات. ومن ضمن المشاريع التي ستنفذ في العام الجديد افتتاح مركز (الأم) للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يقوم بتقديم خدمات خاصة الى هذه الفئة. وكذلك الاستمرار في مشروع الطرف الصناعي للذين فقدوا جزءا من اجسامهم. وفي القطاع الصحي تقدم خدمات كبيرة لسكان المخيمات، مع إعادة تأمهيل مستشفى خليفات لسكان المنطقة الذين يستفيدون منها.

المستفيدون من المشاريع بحسب القطاعات

تعمل مؤسسة بارزاني الخيرية في (11) قطاعا مختلفا خيريا وانسانيا، وقامت بتنفيذ (60) مشروعا في هذه القطاعات، وكان المستفيدون بهذا الشكل: ففي قطاع التربية الذي يقوم بتجهيز احتياجات المدرسة والطلاب استفاد منه (27,642) شخصا، وفي قطاع الصحي وبسبب انتشار فيروس كورونا قدمت المساعدات الى (311,439) شخصا، واستفاد (2,058) شخصا في قطاع فرص العمل والمعيشة واستلم (40,056) شخصا مساعدات نقدية، وكذلك استفاد (4,548,214) شخصا في قطاع تنسيق وادارة المخيمات واستفاد (74,811) شخصا في قطاع الماء والمجاري واستفاد (80,284) شخصا من استلام مواد غير غذائية، وتم توزيع مواد غذائية على (1,003,532) شخصا، واستفاد (1,673) شخصا في قطاع الحماية واستلموا المساعدات. اما ما يتعلق بقطاع التنمية استفاد (581) شخصا من دورات وتدريبات مختلفة نظمت لهم.

Share on facebook
Facebook
Share on email
Email
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest